تاريخ البيان الصحفي: 11 Dec, 2008

يحرص مسؤول خدمة الكونسيرج تيري ومساعده توني في جعل النزلاء يشعرون وكأنهم في منزلهم منذ بداية الثمانينيات، وبذلك يسجلان عدد سنوات خدمة يزيد عن نصف قرن’s في فندق ذا تاور الشهير إلى جانب تاور بريدج.

“وقد ذكر تيري بأنهما يعملان معًا في مكتب الكونسيرج ويقضيان وقتهما ” في غرفة الأمتعة كحارسين فقط، “وقد ’dتعتقد ’بأنني لم أشعر بالراحة لقضاء معظم وقتي مع أخي، لكننا غير ذلك فنحن نحب المهنة ولم نتشاجر معًا أبدًا؛ ’sإنه لأمر جيد أن يكون معك شخص قريب منك تثق فيه".”

وقد واجه تيري وتوني أثناء فترة عملهما الكثير من التحديات غير المعتادة من النزلاء – بداية من تنظيم حفلة عيد ميلاد رائعة وانتهاءً بممر ضيق لعرض الموضة في تاور بريدج وحتى شراء حقيبة مليئة بالأشياء العتيقة لعالم آثار ’خسر جميع معروضاته.

“وذات مرة قضينا يومًا في إعداد حفلة على سفينة بخارية خارج الفندق، وقد بدأت السفينة رحلتها وعلى متنها فريق عمل الفندق بالكامل، ولم نستطع النزول منها. لقد قضينا ثلاث ساعات نبحر في نهر التايمز، ونحن في غاية الاستمتاع بالضيافة، ولذا لم ’تكن الرحلة بأكملها سيئة، ”هذا قال تيري.

وبينما التقى الأخوان عددًا كبيرًا من المشاهير وأعضاء العائلة الملكية، إلا أنهما أعربا عن أن محمد على بطل الملاكمة السابق للوزن الثقيل هو الشخص المفضل لهما.

“ذكر توني قائلًا: "كان محمد على بالفعل هو الأعظم في تاريخ الملاكمة، فقد مكث بالفندق لمدة أسبوع واحد وكان في غاية التواضع. وكان يدرك أن حشود الجماهير ستحيطه من كل جانب إذا خرج، لكنه كان يراعي مشاعر جماهيره، فقد كان ينزل إلى الاستقبال لالتقاط الصور وتوقيع إمضاءات بخط يده دون أي يبدي أي شكوى. لم ينزعج من أي شيء أبدًا، ”لقد كان بحق رجل نبيل".

لم يكن توني وتيري هم الفردين الوحيدين من عائلة كايلي اللذين عملا في فندق ذا تاور، فقد سعيا للعمل في هذا الفندق أساسًا عن طريق والدتهما، حيث قضت أكثر من 10 تعمل كنادلة في الفندق، وكانت إحدى أختيهما تعمل مشرفة في مطعم، بينما قضت الأخرى معظم وقتها مع والدتها تعمل كخادمة. وفي هذه الأثناء، عيّن أخوهما الأكبر لمدة قصيرة كبواب.

“ذكر تيري قائلًا: "ترتبط العائلة بهذا الفندق ” منذ وقت طويل، “وأعتقد بأننا ’لا نفكر في الرحيل من هذا المكان بسبب عظمته وفخامته. فحتى لو تعرضت’ ليوم شاق في العمل، فإن قيامك بأخذ جولة حول رصيف سانت كاترينا ’يجعل تشعرك بحال أفضل طوال اليوم.”