تاريخ البيان الصحفي: 05 Jul, 2010

اختير ذا جروس فينور -الفندق الموجود فيكتوريا ليصبح الإضافة الجديدة إلى مجموعة جومان، وهو الآن يسير في طريقه نحو العصر الجديد للعلامات التجارية، ’وذلك مع بدء عملية التحول الكاملة للفندق.

كما اختير هذا الفندق الذي يضم 357 غرفة نوم لتلقي حجم استثمارات مذهل يتجاوز 18 مليون جنيه إسترليني من مجموعة فنادق جومان، وهي مجموعة الفنادق الفاخرة المتميزة التي تتكون حاليًا من أربعة فنادق أخرى متميزة في لندن. 

هذا ومن المقرر إنجاز هذا المشروع الهائل قبل عام 2012، والذي سيعيد إلى ’الفندق تراثه البريطاني العريق كجزء من عملية التجديد المبهرة للتصميم– مع الاحتفاظ بتراث ’الفندق كأحد الفنادق التي تتميز بالطابع الفيكتوري.

وسيتم تحويل الفندق كاملًا إلى مفهوم المتعة السياحية الفاخرة، بما في ذلك إعادة تجديد جميع غرف النوم والمناطق العامة والمطاعم والبارات– وإعادة تصنيف فندق ذا جروس فينور كأحد الفنادق الفاخرة والمعاصرة وصاحبة الطراز الرفيع.

يتم النزول في المطعم الفخم والرائع الذي ’يقدم أشهى الوجبات الصينية في فندق جروس فينور، والذي يحمل اسم جراند إمبريال، في نهاية خريف هذا العام، ومن ثم يصبح ’أحد المطاعم الشهيرة ويمثل جزءًا مهمًا في عملية التجديد المستقبلية للفندق بوصفه أحد الفنادق المعروفة على مستوى العالم. 

علق السيد/ هايكو فيج -المدير الإداري &لمجموعة فنادق جومان وثيسيل- قائلًا: “يصبح ذا جروس فينور أحد الإضافات المهمة لمجموعة جومان’ وذلك بعد الانتهاء من برنامج إعادة التطوير الشامل للفندق. 

تستهدف إستراتيجية التطوير الطموحة التي سيجرى تنفيذها من خلال حجم الاستثمارات تمييز الفندق ’مستقبلًا كأحد فنادق لندن المعروفة على مستوى العالم، والذي يقدم عناية شاملة لاحتياجات النزلاء ومتطلباتهم سواء ’فيما يتعلق بالعمل أو المتعة والترفيه،  وقد بدأت عملية تحول الفندق إلى عصره الجديد كفندق أثري صاحب طراز فيكتوري، وستظل المجموعة ملتزمة التزامًا كاملًا بإعادة تدشين ذا جروس فينور في مجده وثوبه الجديد.”  

ومن بين الخصائص الأخرى التي سيتضمنها الفندق التطوير المذهل لبرج الإقامة التنفيذي القائم بذاته صاحب الإطلالات الرائعة على المدينة، وافتتاح كلوب لونج التابعة للعلامة التجارية جومان، الذي يوفر مساحة تنفيذية متميزة للنزلاء من رجال الأعمال للاسترخاء أو العمل أو إقامة العلاقات.  

ومن المقرر تطوير بار ومطعم ذا جروس فينور الواقع يمين منطقة الردهة كمكان للاسترخاء وتناول الطعام، وسيسعد العديد من العملاء الذي يتوافدون على الصالة الحالية ذات الطراز الفيكتوري لمشاهدة هذا المستوى من التحسين مع الاحتفاظ بالطراز التقليدي، والشهرة بتقديم أعلى مستوى من الخدمة وقائمة تناول الشاي بعد الظهر التي تحتوي على خيارات رائعة ومذهلة.